وزير المواصلات والاتصالات يتفقد أعمال إنشاءات مبنى المسافرين الجديد في مطار البحرين الدولي

أشار سعادة وزير المواصلات والاتصالات المهندس كمال بن أحمد محمد خلال زيارته التفقدية لموقع مبنى المسافرين الجديد

28 فبراير 2017

أشار سعادة وزير المواصلات والاتصالات المهندس كمال بن أحمد محمد خلال زيارته التفقدية لموقع مبنى المسافرين الجديد الخاضع حالياً لأعمال البناء في مطار البحرين الدولي، الى أن أعمال البناء الخاصة بمشروع تطوير مطار البحرين الدولي تسير وفقاً للخطة الزمنية الموضوعة له، وحسب المقاييس التي نطمح لها، وأضاف بأن الوزارة وشركة مطار البحرين تعملان جنبا الى جنب الى الوصول بالأعمال الانشائية للمطار الجديد الى مرحلة متقدمة تخدم المشروع، وقد رافق سعادته خلال الزيارة كل من: سعادة السيد محمد يوسف البنفلاح الرئيس التنفيذي لشركة مطار البحرين، وأعضاء من فريق إدارة شركة مطار البحرين، في الموقع برفقة ممثلين من ائتلاف "أرابتك-تاف" وشركة هيل إنترناشونال العالمية وشركة باريس لهندسة المطاراتAéroport de Paris Ingérierie.
وصرح بأن المبنى الجديد في مطار البحرين الدولي مكوّناً رئيسياً من مكونات أكبر مشروع للبنية التحتية في المطار منذ أكثر من 30 عاماً. وسيساهم هذا المبنى في إحداث تغيير جذري في تجربة المسافرين لما يقدمه من مرافق عالمية المستوى تضاهي تلك الموجودة في أحدث المطارات في العالم. وتكمن استراتيجيتنا الوطنية في تقديم مطار يتناسب مع مكانة مملكة البحرين الرائدة في قطاع الطيران والذي يوفر جميع سبل الراحة المتاحة في المطارات العالمية ويحافظ في الوقت ذاته على تقديم خدمة ودية وفعالة، وهي صفة انفرد بها مطار البحرين الدولي وكانت العلامة المميزة لنجاحه على مر السنين.

وأضاف، نهدف من وراء المشروع الذي تبلغ تكلفته مليار دولار أمريكي الى  تعزيز التنافسية لمملكة البحرين في مجال الطيران المدني، الذي تم تدشينه في بداية العام 2014 وصمم ليرتقي إلى مستوى توقعات المسافرين ويتوافق مع توجهات النقل الجوي العالمي، وبدأت أعمال البناء في مايو 2015 وستستكمل في الربع الثالث من 2019. كما سيشمل هذا المشروع بناء مبنى مسافرين جديد بطاقة استيعابية تصل الى 14 مليون مسافر سنويا واستيعاب 130,000 حركة جوية للطائرات سنوياً، ومناولة ما يصل إلى 4,700 حقيبة للساعة الواحدة. وتضطلع شركة هيل إنترناشونال العالمية، ومقرها الولايات المتحدة، بدور الاستشارة الإدارية، في حين تتولى شركة باريس لهندسة المطارات Aéroport de Paris Ingérierie مسؤولية تقديم الاستشارات في مجالي التصميم والهندسة والإشراف على الإنشاء.

وسيكون مبنى المسافرين الجديد في المطار مشابهاً للمبنى الحالي ويضم صالة للمغادرين بمساحة 4,600 متر مربع تقع في الطابق العلوي، وصالة الوصول تقع في الطابق الأرضي. وستضم منطقة المغادرة صالتين لتسجيل بيانات السفر كل منها لدرجة سفر مختلفة وتقع على مساحة إجمالية تتجاوز 5,000 متر مربع وتحتوي على حوالي 108 مكتب لتسجيل بيانات سفر المسافرين و24 مكتب لمراقبة الجوازات و28 ممر أمني، وتضم منطقة حرة بمساحة قدرها 9,000 متر مربع تشمل محلات تجارية وساحة طعام، إلى جانب صالات الانتظار الراقية و24 بوابة سفر مجهزة بجسور جوية لصعود الطائرات. أما صالة الوصول فستشتمل على 36 مكتب لمراقبة الجوازات، و5 بوابات إلكترونية لإنجاز إجراءات السفر، و8 أحزمة لاستلام الحقائب، ومنطقة حرة للتسوق بمساحة 1,000 متر مربع. هذا فضلاً عن نظام آلي بالكامل لاستلام الأمتعة ومعالجتها وتخزينها ومواقف للسيارات بطاقة استيعابية تبلغ حوالي 7000 سيارة.

Uncatograized
  • 7,691المجموع الكلي لحركة الطيران، يوليو 2017
  • 767,804المجموع الكلي للمسافرين، يوليو2017
  • المجموع الكلي للحمولة والرسائل18,042المجموع الكلي للحمولة والرسائل، يوليو 2017
  • 36,000 متوسط عدد الركاب اليومي ، ابريل 2017
  • 22,414,514 عدد الركاب (فبراير2015- ابريل 2017)
  • 35,838إجمالي البضائع العامة مايو2017
  • 37,520 إجمالي مناولة الحاويات مايو2017
  • 83مجموع السفن مايو2017
  • 99نسبة تغطية شبكات الاتصالات المتنقلة
  • 57نسبة تغطية المساكن بشبكة النطاق العريض
  • 90نسبة تغطية الشركات بشبكة النطاق العريض