البحرين تشارك العالم احتفاله باليوم العالمي الأرصاد الجوية

شاركت مملكة البحرين العالم بالاحتفال باليوم العالمي للأرصاد الجوية الذي يصادف 23 مارس من كل عام، والذي اتخذ هذا العام شعار له " الشمس، الأرض والطقس " والذي أقيم بمبنى الأرصاد الجوية بشؤون الطيران المدني، بدعم من سعادة وكيل الوزارة لشؤون الطيران المدن

23 2018 مارس

شاركت مملكة البحرين العالم بالاحتفال باليوم العالمي للأرصاد الجوية الذي يصادف 23 مارس من كل عام، والذي اتخذ هذا العام شعار له " الشمس، الأرض والطقس " والذي أقيم بمبنى الأرصاد الجوية بشؤون الطيران المدني، بدعم من سعادة وكيل الوزارة لشؤون الطيران المدني السيد / محمد ثامر الكعبي - ومشاركة د. هشام عبدالغني الممثل الاقليمي للمنظمة العالمية للأرصاد الجوية لغرب آسيا في البحرين.

يعتبر الاحتفال بهذا اليوم من كل عام هو تخليد لذكرى بدء سريان اتفاقية المنظمة العالمية للأرصاد الجوية التي انشأت بموجبها المنظمة العالمية للأرصاد الجوية WMO عام 1950 وبعد عام اصبحت المنظمة وكالة متخصصة تابعة لمنظمة الأمم المتحدة، وقد انشأ اليوم العالمي للأرصاد الجوية عام 1960 لتعريف الجمهور في العالم بعمل المرافق الوطنية للأرصاد الجوية.

وذلك بالتزامن مع زيادة أهمية دور الارصاد الجوية للتنبيه والتحذير من المخاطر المتعلقة بالطقس والمناخ والماء التي تشكل نسبة 90 بالمئة تقريبا من جميع الكوارث فالتنبؤات الجوية والإنذارات المبكرة تساهم في تحاشي الكوارث والتخفيف من آثارها والحد من الأضرار التي قد تلحق بالممتلكات إلى جانب دورها في دراسة التغيرات المناخية التي تعرقل النسق الطبيعي للمواسم وتزيد وتيرة وشدة بعض الظواهر الجوية المتطرفة مثل الامطار الغزيرة ومايصاحبها من فيضانات والعواصف الرملية والترابية والموجات الحرارية الشديدة وغيرها.

الجدير بالذكر بان كافة القطاعات الاقتصادية مثل الزراعة والصيد والطاقة والسياحة وكذلك القطاعات الخدمية مثل الصحة والتعليم والمياة تعتمد علي منتوجات الارصاد الجوية من معلومات وتنبؤات وتوقعات وغيرها وبالتالي فان مساهمة الارصاد الجوية في اعداد الخطط الوطنية للتنمية وتحقيق اهداف التنمية المستدامة واعداد خطط التكيف الوطنية لتقلقل اثار التغيرات المناخية لاغني عنها.

وبهذه المناسبة بين سعادة السيد/ محمد ثامر الكعبي - وكيل وزارة المواصلات والاتصالات لشؤون الطيران المدني: لقد أولت مملكة البحرين اهتماماً بالأرصاد الجوية منذ بداية القرن الماضي حيث تعتبر المملكة من الدول الغنية بالمعلومات الطقسية ويرجع ذلك إلى بداية تكوين اول محطة مناخية لتسجيل درجات الحرارة و الضغط الجوي وهطول الامطار في العام 1902 ونظراً لارتباط الأرصاد بالحياة اليومية للمواطنين فقد قدمت وزارة المواصلات والاتصالات كافة الدعم والمساندة على مر السنوات الماضية لتطوير وتحديث إدارة الأرصاد الجوية بما يتواكب مع المتغيرات في دراسات علم الأرصاد الجوية والتكنولوجيا الحديثة.

مؤكداً الكعبي على أن هذه الجهود ستستمر مرتكزة على إحدى المبادئ الثلاث لرؤية البحرين الاقتصادية 2030 ألا وهي "الاستدامة" حيث أحرزت البحرين تقدماً في خدمات الأرصاد الجوية عبر تحديث الأجهزة والنظم ووسائل الاتصالات لعمليات الأرصاد التي تواكب المتغيرات والمعايير الدولية وكل ذلك يعد قفزة نوعية في جميع المجالات مما يؤهلها لإداء المهام المناطة إليها على أكمل وجه وبأعلى المستويات.

كما صرح السيد باسم سلمان العصفور رئيس قسم نظم معلومات الأرصاد التنبؤات العددية والبحوث في إدارة الأرصاد الجوية بشؤون الطيران المدني قائلاً: في كل عام تتفق الدول الأعضاء في المنظمة بما فيها الأرصاد الجوية بمملكة البحرين على اختيار موضوع معين يكون شعار العام وهو يختلف من سنة إلى أخرى، فالعام الماضي كان الشعار "الطقس والمناخ: التدبير والتدبر"، أما هذا العام فكان الشعار "الشمس، الأرض والطقس"، فالشمس هي المصدر الأساسي للطاقة والحياة على كوكب الأرض وهي السبب الرئيسي لحدوث الطقس وتيارات المحيطات والدورة الهيدرولوجية التي تتأثر بها أنشطتنا اليومية.

تشير اخر السجلات المناخية في مملكة البحرين ان في السنوات العشرالأخيرة قد شهدت ارتفاع ملحوظ في درجات الحرارة وبالأخص السنوات الاربع الأخيرة والتي صنفت كأحر السنوات المسجلة في تاريخ البحرين مما باستمرار ظاهرة التغيير المناخي المرتبط بشكل مباشر بظاهرة الاحتباس الحراري وارتفاع مستويات الغازات الدفيئة في الغلاف الجوي، وهذا ما أكدته المنظمة العالمية للأرصاد الجوية في تقريرها حول علامات تغير المناخ وآثاره على الأرض في عام 2018، وإلذي اشارالى الاتجاه المتداول باستمرار ارتفاع درجات الحرارة منذ فترة طويلة، إذ يحتل المتوسط العالمي لدرجات الحرارة في 2018 المرتبة الرابعة في السجلات ، وبأن تركيزات ثاني أكسيد الكربون قد بلغت مستويات قياسية ، وإذا استمر الاتجاه ارتفاع نسب الغازات الدفيئة في الزيادة فربما نشهد زيادات أكبر في درجات الحرارة قد تتراوح ما بين 3-5 درجات مئوية بحلول نهاية القرن إذا تم استخدام كل موارد الوقود الأحفوري.

وفي تعليق السيد العصفور على قاعدة البيانات الدولية الخمس الرئيسية، ‏أشار إلى تحليل مجمع أجرته المنظمة العالمية للأرصاد الجوية لقواعد البيانات الدولية الخمس الرئيسية والتي تشير إلى أن متوسط درجات الحرارة السطحية العالمية في 2018‏ قد تجاوز خط الأساس في فترة ما قبل العصر الصناعي ويحتل عام 2018 المرتبة الرابعة في السجلات المناخية ، ويظل عام 2016‏ الذي تأثر بظاهرة النينو هو أحر عام مسجل بإرتفاع قدرة 1.2‏ درجة مئوية وقد تجاوز متوسط درجات الحرارة العالمية في عامي 2017‏ و2015‏ مستويات فترة ما قبل العصر الصناعي بمقدار 1.1‏ درجة مئوية ، ولا يمكن تقريباً التمييز بين هذين العامين لأن الفرق بينهما يقل عن 0.01‏ درجة، وهو أقل من هامش الخطأ الإحصائي.

مضيفاً أن الى ان ينبغي علينا تطوير قدرة المجتمع على مواجهة الظواهر الجوية والمناخية على اساس التقدم العلمي والتكنولوجي في التنبؤ والانخفاض الهائل في الخسائر والأرواح الناجمة عن الظواهر الجوية القاسية في الثلاثين سنة الماضية، فالرؤية الاقتصادية 2030 غاية توجهاتها المواطن البحريني، لذا فقد كان من أولويات إدارة الأرصاد الجوية بوزارة المواصلات والاتصالات نشر الوعي بأهمية علم الطقس والمناخ والتحذيرات بين جميع فئات المجتمع والتركيز بصورة خاصة على فئة الأطفال والشباب فتم إدخال مناهج الأرصاد الجوية ضمن المناهج الدراسية بمملكة البحرين كما تم تنظيم الزيارات الميدانية الطلابية استكمالا للعملية التعليمية لجميع أقسام الإدارة على مدى العام ولم تُستثنى فئات المجتمع الأخرى من هذا الاهتمام فوفرت وزارة المواصلات والاتصالات خدمة طقس البحرين للهواتف الذكية لتصبح سهولة الوصول للمعلومات والتحذيرات والإنذارات أولاً بأول وفي متناول يد الجميع، فالإنذار المبكر هو في الواقع عنصر رئيسي في الحد من مخاطر الكوارث إذ من الممكن بفضله الحيلولة دون وقوع خسائر في الأرواح والتقليل من الآثار الاقتصادية والمادية للظواهر الخطرة ومنها الكوارث.

Uncatograized
  • 8,087المجموع الكلي لحركة الطيران، يونيو 2019
  • 811,884المجموع الكلي للمسافرين، يونيو 2019
  • المجموع الكلي للحمولة والرسائل22,465المجموع الكلي للحمولة والرسائل، يونيو 2019
  • 941,749 المعدل الشهري لعدد الركاب، يوليو 2019
  • 47,360,648 عدد الركاب (فبراير2015- يوليو 2019)
  • 65,329إجمالي البضائع العامة، يونيو 2019
  • 32,368 إجمالي مناولة الحاويات، يونيو 2019
  • 55مجموع السفن، يونيو 2019
  • 99نسبة تغطية شبكات الاتصالات المتنقلة
  • 57نسبة تغطية المساكن بشبكة النطاق العريض
  • 90نسبة تغطية الشركات بشبكة النطاق العريض