سعادة وزير المواصلات والاتصالات يدشن النظام الجديد لإدارة حركة السفن ببرج المراقبة في ميناء خليفة بن سلمان

قام سعادة المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات في يوم الثلاثاء الموافق 16 فبراير 2021م بتدشين نظام إدارة حركة السفن الجديد ببرج مراقبة الحركة البحرية بميناء خليفة بن سلمان

17 2021 فبراير

قام سعادة المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات في يوم الثلاثاء الموافق 16 فبراير 2021م بتدشين نظام إدارة حركة السفن الجديد ببرج مراقبة الحركة البحرية بميناء خليفة بن سلمان، حيث رافق سعادة الوزير أثناء التدشين كل من الوكيل المساعد لشئون الموانئ وعدد من المسئولين بالوزارة ومسئولين بالشركة المشغلة لميناء خليفة بن سلمان (أي بي أم تيرمينالز البحرين).

ويأتي تدشين هذا النظام الجديد من منطلق حرص الوزارة على تنفيذ رؤية البحرين الاقتصادية 2030 وتوجه الحكومة الموقرة للعمل على التطوير المستمر لكافة الخدمات الإلكترونية عن طريق مواكبة التطورات التقنية التي تطرأ وبشكل متواصل على صناعة الموانئ والملاحة البحرية عالميا ولجعل مملكة البحرين بمصاف الدول المتقدمة في هذه الصناعة الهامة والحيوية. والجدير بالذكر بأن وزارة المواصلات والاتصالات قد قامت وبالتعاون مع الشركة المشغلة لميناء خليفة بن سلمان (أي بي أم تيرمينالز البحرين) لاختيار أحدث أنظمة إدارة حركة السفن المتاحة بالأسواق العالمية وذلك لإحداث نقلة نوعية بالخدمات الإلكترونية التي يقدمها برج مراقبة الحركة البحرية إلى السفن القادمة أو المغادرة من أو إلى موانئ المملكة إلكترونيا وبشكل كامل يضمن سرعة وفاعلية هذه الخدمات بالإضافة إلى تعزيز سلامة الملاحة البحرية بالمملكة.   

وأعرب سعادة وزير المواصلات والاتصالات عن بالغ شكره وتقديره لشركة أي بي ام تيرمينالز البحرين ومسئولي شئون الموانئ والملاحة البحرية لنجاحهم في إنجاز هذا المشروع الهام والحيوي والذي أحدث نقلة نوعية بقطاع الموانئ والملاحة البحرية الأمر الذي سيرفع من كفاءة وسرعة إنجاز الخدمات التي توفرها الوزارة إلى كافة السفن التجارية باستخدام هذا النظام الجديد والمتطور.

وصرحت سوزان هنتر، الرئيس التنفيذي لشركة إي بي إم تيرمينالز البحرين، "نحن في ميناء خليفة بن سلمان ندير سلسلة لوجستية معقدة من العمليات التشغيلية والتي تضم حركة السفن، وإدارة الشحنات، وعمليات البنية التحتية كما أننا نعمل في سوق تنافسية لذا فإنه يتم الاعتماد

بشكل كبير على فاعلية إدارة حركة السفن القادمة إلى أرصفة الميناء والتي سيتم تنظيم حركتها من خلال هذا النظام الجديد والمتطور بشكل آمن وفعال . كما نواصل في رفع مهارات موظفينا البحرينيين من خلال التدريب المستمر على استخدام أحدث المعدات بالإضافة إلى توفير التدريب اللازم لنظام إدارة حركة السفن الجديد والذي تديره الوزارة، لذا فإن جميع موظفي الميناء على جاهزية عالية للامتثال للمعايير الدولية. وتجدر الإشارة إلى أن النظام الجديد لإدارة حركة السفن يعتبر الأكثر تطورا حيث سيعزز هذا النظام القدرة على فاعلية إدارة حركة السفن في ظل النمو المستمر في حجم الشحن البحري للمملكة."

Uncatograized

Last Updated Date:06-09-2021

  • 40,544مجموع حركة الطائرات في إقليم معلومات الطيران، أكتوبر 2022
  • 651,925المجموع الكلي للمسافرين، أكتوبر 2022
  • المجموع الكلي للشحن والبريد16,915المجموع الكلي للشحن والبريد، أكتوبر 2022
  • 31,448المعدل الشهري لعدد الركاب، نوفمبر 2022
  • 76,492,477عدد الركاب (فبراير2015- نوفبمر 2022)
  • 13,281إجمالي البضائع العامة، أكتوبر 2022
  • 31,424إجمالي مناولة الحاويات، أكتوبر 2022
  • 72 مجموع السفن، أكتوبر 2022
  • 100نسبة تغطية شبكة اتصالات الجيل الخامس (2022)
  • 83نسبة تغطية المساكن بشبكة النطاق العريض (2022)
  • 100نسبة تغطية الشركات بشبكة النطاق العريض (2022)