وزارة المواصلات والاتصالات تبدأ تنفيذ المرحلة الثانية من مشروع تطوير وتحديث أنظمة الهبوط الآلي (ILS - CATIII)

ضمن سلسلة من المشاريع التى تعكف وزارة المواصلات و الاتصالات على تنفيذها سعيا منها في تطوير منظومة الملاحة الجوية في مملكة البحرين بما يتوافق مع معايير ومتطلبات منظمة الطيران الدولي (ICAO)،

16 2018 نوفمبر

ضمن سلسلة من المشاريع التى تعكف وزارة المواصلات و الاتصالات على تنفيذها سعيا منها في  تطوير منظومة الملاحة الجوية في مملكة البحرين بما يتوافق مع معايير ومتطلبات منظمة الطيران الدولي  (ICAO)، تم صباح هذا اليوم الجمعه الموافق 16 نوفمبر 2018م بمعرض البحرين الدولي للطيران توقيع عقد بقيمة -/930,200  دينار بحريني مع شركة باريس لهندسة المطارات  «Aeroport de Paris Ingenierie» الفرنسية للأعمال الاستشارية وذلك بحضور سعادة المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات والسيد فلورنت ميرمينود المدير العام لشركة ADPI ،حيث تعمل شئون الطيران المدني بوزارة المواصلات والاتصالات بالتعاون مع شركة مطار البحرين، في اتخاذ الإجراءات الكفيلة بتنفيذ هذا المشروع بمطار البحرين الدولي وفق احدث ما توصلت اليه التكنلوجيا العالمية في مجال CAT III، والذي يمكن الطائرات المستخدمة لمطار البحرين الدولي من الاقلاع والهبوط في الظروف الجوية الصعبة  خاصة عند تدني مستوى الرؤية بالمطار.

وبهذه المناسبة صرح المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات قائلا:" تأتي هذه الخطوة تنفيذا لتوجيهات صاحب السمو الملكي الامير سلمان بن حمد آل خليفة ولي العهد، النائب الاول لرئيس مجلس الوزراء بضرورة الإسراع في تطوير وتحديث أنظمة الملاحة الجوية بمطار البحرين الدولي لتتناسب مع خطط التطوير والتحديث الشاملة لقطاع الطيران المدني وفق المسيرة التنموية الشاملة لجلالة الملك المفدى.

مشيراً إلى أن التطور التكنولوجي الكبير الذي شهدته هيئات الطيران والمطارات وشركات الطيران العالمية في الأعوام الأخيرة دفعها الى البحث عن أفضل وسائل التكنولوجيا الحديثة المتاحة للتعامل مع الظروف الجوية الصعبة ، مضيفا سعادته بأن وزارة المواصلات و الاتصالات بصدد تعيين استشاري لتطوير أجهزة هبوط الطائرات في مطار البحرين الدولي  الى CATlll والتي ستسمح للطائرات بالهبوط في حد أدنى من الرؤية يصل إلى 50 متراً، ويشمل النظام تركيب مصابيح إضافية على المدرج وتطوير المحطات الفرعية الكهربائية الضرورية لدعم العمليات التشغيلية بالمطار بما يوفر مستوى من السلامة والأمان اثناء عملية الإقلاع والهبوط ويساعد في تخفيض عدد الرحلات المحولة من مطار البحرين الدولي وتجنب تأخير الرحلات.

الجدير بالذكر أن مملكة البحرين من الدول الرائدة في مجال خدمات الملاحة ومراقبة الحركة الجوية إذ إنها تقدم هذه الخدمات منذ أكثر من سبعين عاماً، ويعتبر مركز مراقبة الحركة الجوية من المراكز المهمة جداً في منطقة الشرق الأوسط، ويقدم خدمات مراقبة الحركة الجوية على أعلى المستويات بكوادر ذات كفاءة وقدره عالية ضمن منهج تدريبي تشرف عليه شؤون الطيران المدني بوزارة المواصلات والاتصالات.

الطيران المدني
  • 8,087المجموع الكلي لحركة الطيران، يونيو 2019
  • 811,884المجموع الكلي للمسافرين، يونيو 2019
  • المجموع الكلي للحمولة والرسائل22,465المجموع الكلي للحمولة والرسائل، يونيو 2019
  • 941,749 المعدل الشهري لعدد الركاب، يوليو 2019
  • 47,360,648 عدد الركاب (فبراير2015- يوليو 2019)
  • 65,329إجمالي البضائع العامة، يونيو 2019
  • 32,368 إجمالي مناولة الحاويات، يونيو 2019
  • 55مجموع السفن، يونيو 2019
  • 99نسبة تغطية شبكات الاتصالات المتنقلة
  • 57نسبة تغطية المساكن بشبكة النطاق العريض
  • 90نسبة تغطية الشركات بشبكة النطاق العريض