وزير المواصلات والاتصالات يترأس الوفد الزائر للجناح الوطني البحريني في: معرض جيتكس 2018

استقبل سعادة المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات رئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية البحرين لشركات التقنية بِتك

14 2018 أكتوبر

استقبل سعادة المهندس كمال بن أحمد محمد وزير المواصلات والاتصالات رئيس وأعضاء مجلس إدارة جمعية البحرين لشركات التقنية "بِتك" في لقاء جرى خلاله مناقشة أفق المضي قدما في تطوير قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في مملكة البحرين بالشراكة بين القطاع العام والخاص والأهلي.

جرى خلال اللقاء الإعلان عن رعاية سعادة وزير المواصلات والاتصالات للجناح الوطني البحريني الذي تنظمه جمعية "بتك" في معرض "جيتكس 2018" خلال الفترة من 14 وحتى 18 أكتوبر القادم في مركز التجارة العالمي بدبي، بمشاركة 40 شركة بحرينية في مجال تقنية المعلومات والاتصالات إضافة إلى 20 رائد أعمال بحريني بدعم من صندوق العمل "تمكين". وعن عزم الوزارة تنظيم زيارة للجناح الوطني البحريني في جيتكس على رأس وفد بحريني يضم كبار المعنيين الحكوميين بقطاع تقنية المعلومات، وذلك للاطلاع عن كثب على أعمال كل من الشركات ورواد الأعمال البحرينيين جنبا إلى جنب مع أعمال شركات التقنية العالمية في هذا الحدث التقني العالمي.

وفي تصريح له بهذه المناسبة، أكد سعادة الوزير كمال بن أحمد محمد على مدى أهمية المشاركة البحرينية في المعرض الكبيرة والتي تهدف لمواكبة التطور العالمي في قطاع تقنية المعلومات والاتصالات، وتعزيز حضور قطاع صناعة تقنية المعلومات في البحرين في المحافل الإقليمية، بالإضافة إلى زيادة مساهمته في الناتج الوطني، مشيدا في هذا الإطار بالجهود التي تبذلها جمعية البحرين لشركات التقنية "بِتك" في تنظيمها للجناح الوطني البحريني في جيتكس للمرة الـ 12 على التوالي.

مشيراً سعادته إلى حرصه على دعم القطاع الخاص لشركات التقنية، مؤكداً بالوقت نفسه على سعيه الحثيث لبناء علاقة مثمرة بين هذا القطاع الحيوي مع شركات الاتصالات تحت مظلة جمعية "بِتك"، مضيفا أن قوة وحضور "بِتك" على الساحتين المحلية والإقليمية ستتعزز كلما زاد عدد الشركات المنضوية تحت مظلتها، وبما يتيح تعزيز العمل بين الحكومة والقطاع الخاص للمضي قدما في تطوير قطاع تقنية المعلومات والاتصالات في مملكة البحرين.

وحث سعادة الوزير شركات التقنية على العمل المشترك من أجل تعزيز قدرتها على المنافسة في السوقين الإقليمي والعالمي، والذي يدعم الجهود الحكومية في بناء الاقتصاد المعرفي وتنويع مصادر الدخل.

وعلى خلفية مشاركة وزارة المواصلات والاتصالات في معرض "جيتكس 2018 قال سعادته: سوف نقوم بعرض بعض منتجاتنا في التطبيقات الإلكترونية التي تم تدشينها مؤخراً في منصة الوزارة كبرنامج إصدار تصاريح الطائرات آلياً (النورس) والذي يمكن شركات الطيران العاملة بمطار البحرين الدولي ومشغلي الطائرات من كافة أنحاء العالم تقديم جداول الهبوط والعبور لرحلاتهم من خلال هذا البرنامج والحصول على الموافقات اللازمة ألياً. كما سنقوم بعرض البوابة الإلكترونية لعمليات التراخيص ومناولة البضائع بالمرافئ الخاصة (مراسي) والتي تهدف إلى أتمتة الخدمات المقدمة من ادارة شئون الموانئ والملاحة البحرية من إصدارات وتجديد تراخيص النشاط التجاري بالتنسيق مع برنامج "سجلات"، وتحصيل رسوم مناولة السفن وتسجيل السفن، وخدمات التدقيق الدوري للموانئ والارصفة المرخصة عبر شبكة الإنترنت على مدار الساعة طوال أيام الأسبوع. بالإضافة إلى برنامج إصدار تصاريح دخول المطار آلياً (تصاريح) من خلال شبكة المعلومات الدولية، والذي يوفر وقت وجهد ودقة وأمان لاستخراج التصاريح ويمكن لمستخدمي المطار التقدم بالطلبات مباشرة للحصول على تصاريح لدخول المطار للأفراد والمركبات من خلال هذا النظام، كمل أنه يضمن تحويل البيانات  لجميع الجهات  المعنية و المؤسسات والجهات الحكومية العاملة بأسلوب تقني مميز وبسرية ودقة تامة باستخدام أحدث التقنيات العالمية كما يشمل خاصية الدفع الإلكتروني عبر شبكة المعلومات الدولية من خلال بوابة الحكومة الإلكترونية.

من جانبه أثنى رئيس جمعية "بتك" عبيدلي العبيدلي على الجهود التي يبذلها سعادة الوزير كمال بن أحمد محمد من أجل النهوض بقطاع المعلومات والاتصالات في البحرين، ودعم مؤسساته، وتوفير جميع مستلزمات نموه من بيئة تشريعية متطورة وبنية تحتية متقدمة، وبما يؤدي إلى تعزيز مساهمته في الناتج المحلي الإجمالي، ودعم جهود تنويع مصادر الدخل الوطني.

وأكد العبيدلي التزام جمعية "بتك" بأن تكون دائما قناة فاعلة بين شركات تقنية المعلومات والاتصالات في القطاع الخاص من جهة والجهات الحكومية المعنية من جهة أخرى، وذلك بما يسهم في تطوير خطة وطنية متكاملة يشارك فيها الجميع من أجل تطوير قطاع المعلومات والاتصالات في مملكة البحرين.

بدوره أكد أحمد عطية الله الحجيري، الرئيس التنفيذي لشركة "وورك سمارت" المنظمة للجناح الوطني البحريني في جيتكس، أهمية الدعم الذي يحظى به قطاع المعلومات والاتصالات بشكل عام من قبل سعادة وزير المواصلات والاتصالات، وخص بالذكر أهمية رعاية سعادته للجناح الوطني البحريني في جيتكس هذا العام، وبما يضمن تعزيز النتائج المرجوة من المشاركة البحرينية في أكبر حدث تقني من نوعه في المنطقة.

كما أشار الحجيري إلى أن القائمين على الجناح والمشاركين فيه يعولون كثيرا على زيارة سعادة الوزير، وذلك بما يوفر منصة مواتية لمناقشة مرئيات تطوير المنتجات والخدمات التي تقدمها شركات التقنية مقابل نظيراتها العالمية، والبحث في التحديات والفرص أمامها.

الجدير بالذكر فإن معرض ومؤتمر جيتكس قد أطلق في عام 1981، ويعتبر البوابة التجارية لتكنولوجيا المعلومات والاتصالات في منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا وجنوب آسيا، ويحدد باستمرار أهم الاتجاهات العالمية لتكنولوجيا المعلومات ويحتضن هذه الاتجاهات في الحدث إما باعتبارها قطاعات جديدة أو برامج للمؤتمر، وهو أبرز معرض في منطقة الشرق الأوسط، ويجذب الكثير من المتخصصين في مجال تكنولوجيا المعلومات والاتصالات من 97 دولة.

الاتصالات
  • 8,087المجموع الكلي لحركة الطيران، يونيو 2019
  • 811,884المجموع الكلي للمسافرين، يونيو 2019
  • المجموع الكلي للحمولة والرسائل22,465المجموع الكلي للحمولة والرسائل، يونيو 2019
  • 941,749 المعدل الشهري لعدد الركاب، يوليو 2019
  • 47,360,648 عدد الركاب (فبراير2015- يوليو 2019)
  • 110,095إجمالي البضائع العامة، يوليو 2019
  • 29,506 إجمالي مناولة الحاويات، يوليو 2019
  • 71مجموع السفن، يوليو 2019
  • 99نسبة تغطية شبكات الاتصالات المتنقلة
  • 57نسبة تغطية المساكن بشبكة النطاق العريض
  • 90نسبة تغطية الشركات بشبكة النطاق العريض